قبل موقعة السوبر الإفريقي.. الزمالك يسعى لإستغلال نقاط ضعف الترجي لخطف اللقب بالبلدي | BeLBaLaDy

قبل موقعة السوبر الإفريقي.. الزمالك يسعى لإستغلال نقاط ضعف الترجي لخطف اللقب بالبلدي | BeLBaLaDy

تستعد جماهير الكرة المصرية اليوم الجمعة، لمتابعة لقاء السوبر الافريقي بين الزمالك والترجي التونسي، الذي ينطلق في السادسة مساء على استاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة.

ويبحث الزمالك خلال المباراة عن تحقيق الإنتصار في المباراة وتحقيق كأس السوبر الغائب عن خزائن القلعة البيضاء.

حيث حقق الزمالك البطولة في 3 مناسبات سابقة، أعوام 1994، 1997، 2003.

بينما على الجانب الأخر فإن الترجي التونسي يبحث عن تحقيق لقب السوبر للمرة الثانية في تاريخه بعد أن حققه في عام 1995.

وكذلك تعويض خسارة لقب السوبر في الموسم الماضي أمام الوداد المغربي، تجعل فريق الترجي حريص على عدم فقدان البطولة للموسم الثاني على التوالي.

وعلى مستوى المدربين فإن باتريس كارتيرون المدير الفني للزمالك، ومعين الشعباني مدرب الترجي تواجها في أكثر من مناسبة.

وتعدد مواجهات كلا المدربين يجعل المباراة تتخذ تحدي خاص بينهما، ومن المنتظر أن تكون المباراة قوية وصعبة، وسيحاول كل مدرب الإعتماد على ترسانته القوية من اللاعبين من أجل تحقيق الإنتصار في المباراة، خاصة وأن الفريقان سيتواجهان بعد ذلك في بطولة دوري أبطال افريقيا، وهو ما يقد يمنح الفائز اليوم أفضلية نفسية على الأقل في البطولة الافريقية.

ونستعرض من خلال "الوفد" في السطور التالية أبرز نقاط القوة والضعف لدى فريق الترجي التونسي.

 

طريقة اللعب

يعتمد الترجي بقيادة معين الشعباني بشكل كبير علي طريقة 4-3-3، علي الرغم من تغيير جلد الفريق بشكل كبير عن التشكيلة الفائزة باللقب الافريقي في العامين الأخيرين.

ويتواجد معز بن شريفية كحارس مرمي، ورباعي دفاعي يضم كل من الياس بن شتي واليعقوبي وعبد القادر بدران "خليل شمام"، وايهاب لمباركي.

الرسم التكتيكي للترجي يعتمد في وسط الميدان علي تواجد ثلاثة لاعبين في مقدمتهم المخضرم فوسيني كوليبالي في مركز كرأس مثلث مقلوب وامامه الثنائي عبد الرؤوف بن غيث والغاني كوامي بونسو الذي حل بديلاً لفرانك كوم الذي رحل عن الفريق في الميركاتو الصيفي الماضي.

وفي الهجوم يتواجد الثلاثي ابراهيم واتارا كماهجم صريح وعلي يسارة الخطير حمدو الهوني النجم الليبي، وعلي الجهة اليمني يلعب الجزائري بلال بن ساحة الذي يعوض غياب انس البدري منذ رحيله الي اتحاد جدة.

 

غياب مؤثر

وعلي الرغم من اكتمال القوة الضاربة للترجي استعداداً لهذا اللقاء الا ان الفريق تلقي اخباراً

وتعرض بدران للاصابة بتمزق عضلي، ليعلن الترجي غيابه لثلاثة أسابيع مايعني ابتعاده عن تشكيلة الفريق في مباراتي السوبر وذهاب ربع نهائي دوري ابطال افريقيا.

 

ثنائي مرعب

حمدو الهوني

يعول معين الشعباني في بناء تركيبته الهجومية بشكل رئيسي علي الثنائي الخطير حمدو الهوني لاعب الرواق الايسر والمهاجم الايفواري ابراهيم واتارا.

الهوني يشكل سلاحاً رئيسياً للترجي، بفضل سرعته الكبيرة، ومهاراته الفردية التي ستشكل خطورة كبيرة علي الجانب الايمن للفريق.

ويحتاج الزمالك لعدم ترك مساحات علي الجانب الايمن لمنع الهوني من تسلم الكرة وتشكيل خطورة سواء عن طريق مهارته الفردية وقدرته علي التسجيل، أو انتظار ايا من الثنائي المنطلق دائما للامام الياس شتي الظهير الايسر الجزائري وصاحب التمريرات العرضية المميزة، أو السلاح الخفي لمعين الشعباني وهو عبد الرؤوف بن غيث لاعب الوسط المساند.

سلاح خفي

ويحظي الجزائري بن غيث بحرية كبيرة في التحرك للأمام لمساندة الثلاثي الهجومي ليتحول في كثير من الأوقات الي صانع العاب صريح لاستغلال قدرته علي التمرير البيني بشكل متقن، كما يكون بن غيث ثنائي متفاهم مع الهوني في الجانب الأيسر.

 

المتحرك واتارا

سجل ابراهيما واتارا خمسة اهداف فقط مع الترجي هذا الموسم بواقع ثلاثة أهداف في بطولة الدوري التونسي، وهدفين في دوري الابطال احرزهما في شباب اليكت سبورت التشادي والرجاء المغربي.

وعلي الرغم من ان نسبة تسجيل الاهداف لواتارا ليست بالنسبة العالية الا انه يلعب دوراً هاماً في طريقة لعب الترجي.

ويتحرك واتارا باستمرار الي منتصف الملعب لخلق مساحة في عمق دفاع المنافسين، ليتحول أحد الاجنحة الي مركز المهاجم.

واستغل الترجي هذه الطريقة بالشكل الأمثل في تواجد انيس البدري نجم الفريق المنتقل في يناير الي الدوري السعودي.

وسجل البدري 10 أهداف هذا الموسم مع الترجي بفضل قدرته علي التسديد القوة وتواجده باستمرار في مواجهة المرمي بفضل تحركات الخطير واتارا.

نقاط الضعف

رغم تدعيم الترجي لصفوفه بلاعبين مميزين خاصة علي مستوي الخط الدفاعي، الذي كان نقطة الضعف الوحيدة نسبياً في الفريق، الا أن الفريق قد يعاني في مباراة الزمالك في غياب عبد القادر بدران.

ومن المنتظر أن يعول الشعباني في مباراة السوبر علي قائد الفريق خليل شمام الذي ابتعد عن التشكيل الأساسي للفريق وشارك فقط في ثمانية لقاءات بالموسم الجاري.

ويعيب شمام ثقل الحركة رغم اجادته لالعاب الهواء بشكل واضح، ما يعني أنه قد يواجه صعوبات بالغة في المواجهات الفردية، خاصة عند تواجد المغربي اشرف بن شرقي في العمق الهجومي لإستغلال قدرته علي المراوغة والاختراق.

وبجانب مشاركة شمام المتوقعة يبرز التراجع الواضح في معدل تهديف الفريق بعد خروج انيس البدري في يناير ومن قبله النجم الجزائري يوسف البلايلي كأحد ابرز نقاط ضعف الفريق.

وافتقد الترجي للقدرة التهديفية العالية بعد خروج الثنائي بجانب ابتعاد طه ياسين الخنيسي عن مستواه والاعتماد بشكل أكبر علي ابراهيما واتارا الذي يمتلك ادواراً تكتيكية تؤثر في بعذ الاحيان علي فاعلية الفريق.

 

ولكن كيف يواجه الزمالك فريق الترجي بما يتملكه من ديناميكية وخبرات متراكمة..

إغلاق المساحات

يحتاج باتريس كارتيرون المدير الفني للزمالك لمنح اللاعبين تكليفات دفاعية واضحة خاصة لاعبي الأطراف، سواء الظهيرين حازم امام ومحمد عبد الشافي المتوقع مشاركتهم في المباراة، وهما الأكثر خبرة في الخط الخلفي للفريق الابيض.

وتبدو مشاركة لاعب بقدرات أحمد سيد زيزو البدنية أكثر ملائمة لطبيعة مواجهة الزمالك أمام الترجي، للارتدد دفاعيا ومساندة ظهيري الجنب خاصة في الجبهة اليمني للزمالك والتي ستواجه أخطر لاعبي الترجي حمدو الهوني

كما أن تجهيز اللاعبين نفسيا للمباراة سيشكل فارقاً كبيراً في مجريات هذا اللقاء، خاصة اذا ما ظهر نجوم الفريق في حالة جيدة وفي مقدمتهم الرباعي طارق حامد وفرجاني ساسي نجما خط الوسط، بجانب مصطفي محمد نجم الفريق وهدافه، واشرف بن شرقي الأخطر هجومياً في تشكيلة باتريس كارتيرون.

 

الأداء الفردي

يعيب الزمالك بشكل واضح هذا الموسم، غياب الاداء الجماعي وعدم وجود اسلوب واضح يعتمد عليه في كل المباريات.

وعلي الرغم من محاولات كارتيرون للاعتماد علي الضغط العالي علي المنافس، الا أن التراجع الواضح في اللياقة البدينة للاعبي الزمالك يحرمه من هذه الميزة باستثناء بعض الفترات داخل المباريات.

 

لغز اوباما وبن شرقي

أحد عيوب تمسك كارتيرون بتشكيلة ثابتة، هو اصراره علي الدفع باشرف بن شرقي ابرز اوراق الزمالك الهجومية كلاعب علي الرواق الايسر بعيداً عن مركزه المفضل كمهاجم متأخر.

ويمكن أن يلعب بن شرقي دوراً حاسماً في مباراة السوبر خاصة في ظل بطأ حركة لاعبي محور الدفاع في الفريق التونسي بجانب تنوع الحلول لدي النجم المغربي الذي سجل ستة أهداف مع الفريق حتي الآن.

ويفضل المدرب الفرنسي الاعتماد علي يوسف اوباما في مركز انع الالعاب للاستفادة من قدرته علي الارتداد دفاعياً مع ثنائي الوسط طارق حامد وفرجاني ساسي.

بالبلدي | BeLBaLaDy

إخلاء مسؤولية إن موقع بالبلدي يعمل بطريقة آلية دون تدخل بشري،ولذلك فإن جميع المقالات والاخبار والتعليقات المنشوره في الموقع مسؤولية أصحابها وإداره الموقع لا تتحمل أي مسؤولية أدبية او قانونية عن محتوى الموقع. "جميع الحقوق محفوظة لأصحابها" المصدر :" الوفد "




via

تعليقات